11 علامة تدل بانك لاتتبع الحقيقة النابعة من روحك

11 علامة تدل بانك لاتتبع الحقيقة النابعة من روحك

كل علاقة في حياتنا، يمكن أن ينظر إليها باعتبارها انعكاسا للعلاقة بيننا وبين أنفسنا وتحدد لهجة العلاقات الصحيحة، تقع على عاتقنا بشكل كبير مما تؤثر علينا .

الثقة بانفسنا، والاستماع إلى أفكارنا الخاصة، والمشاعر والعواطف، لنصبح بعدها أكثر واقعية، وهذا يعطينا فرصة رائعة لنصل الى درجة الراحة النفسية والتصالح مع النفس في قلوبنا . ومع ذلك، نحن لسنا مرتاحين من ما نحن عليه الان ، فنسلط الضوء على الآخرين ونراقبهم ، مما لايجعلنا نستطيع أن نقبل أنفسنا عند المقارنة بيننا وبين الاخرين.

اذن فلنرى نقاط الضعف التي نملكها ونعمل عليها لتصحيحها حتى نصل الى حالة الاطمئنان الداخلية والسلام والمصالحة مع النفس .

1. أنت لا تتابع قلبك.

قلبك يعرف ويشعر اسرع قبل عقلك الواعي والذي يستغرق وقتا اطول لمعالجة أحاسيسك. وسوف تحصل دائما إشارة تنبيه خفيفة من قلبك ، ومعرفة داخلية، إذا كان يجب عليك أو ينبغي ألا تستمر في أي من الحالات الحياتية التي تمر بنا من مواقف وغيرها. ومع ذلك فإنه من الشائع دائما لدينا أن هذه الاشارة يتم تجاهلها . عادة ما تكون دفن المحفزات الانفعالية بسبب الدماغ، والتي تلقي بظلالها على العقل، ووالتي تقودك للانحياد عن مسارها.

وعادة ما نمسمع صوت العقل يقول أننا لا ينبغي أبدا اتخاذ قرار متسرع، ووهنا يموت احساس القلب شيئا فشيئا. أعطى نفسك دائما الوقت لفصل مشاعرك أو معرفت ومحفزاتك الداخلية معرفة من العواطف ومرة واحدة عليك، ثق بنفسك . ثق بحدسك وثقتكم مع العلم أن في الحياة والحب، ستجد دائما الطريق القويم والاختيار الصائب.

2. أنت لا تثق بحدسك.

لدينا كل الغرائز. ومضة من البصيرة أو الصوت الداخلي الذي يوجه لنا عملية صنع القرار، ولكن هذا هو اختيارك سواء استمعت ام لم تستمع . حاول دائما جعل واحد منهم يتصرف ويعطي القرار اولا .

3. أنت من تصعبها على نفسك وتقسو عليها.

وفي اعتقادي الشخصي أن قبول الذات والتواضع تندرج جنبا إلى جنب. في حين أن هناك العديد من الناس الذين يعتقدون أن علينا جميعا ارتكاب الاخطاء، وأنا لست واحدا منهم. وهذا يعني، أننا لسنا مثاليين تماما كما نحن.

الحياة عبارة عن تعلم من مواقف ونمو وتطور، وليس مطابقتها مع بيانات السلوك لدينا، وعندما كان بالامكان أن نغفر لأنفسنا للأشياء التي لم نكن نعرفها إذن، نحن نعلم الآن، نحن نصعد إلى الحب والقبول من النفس والافراج عن العبء والهم والثقل.

انها اثقال واوزان على كاهلنا كنا نحملها وقتا طويلا، جاء الوقت لالقاء هذه الاثقال والتخلص منها.

4. لا يمكن أن تأخذ السيئة مع الحسنة.

لا يمكنك إضافة الماء بعد ذلك الى كوبك إذا كان كامل بالفعل. فعندما نكون غير قادرين على افراج عن التجارب السابقة، من خلال العمل من خلالها عاطفيا ونفسيا وروحيا نشعر كأننا لا يمكن أن تأخذ سيئة أخرى، أو نفكر بأنفسنا، “إذا حدث أي شيء آخر سيء فقط لا يمكن أن اختاره”.

وبطبيعة الحال، نحن نبحث عن جوانب ممتعة مليئة في جوانب الحياة وتلغي كل المسؤولية عنا. في كثير من الأحيان، وهذا ما يعرف بأزمة منتصف العمر. انها كل شيء من الأشياء التي كنا نتجنبها ونتفاداها لفترة طويلة، وأنها سوف تكون على الدوام في مرحلة ما يشقوا طريقهم إلى الأمام. كلما نحن مستعدون لإيقاف الاستمرار بالتقدم والاستسلام لآلامنا ومعاناتنا، الحل هو اطلاق سراح الفكر المسيطر علينا وكن مستعد للتحمل من جديد. أفرغ كأسك الخاص بك ولتملاه من جديد.

5. انت تخفي عواطفك تجاه امور ما.

6. الكذبة البيضاء او الكذب الابيض

لاتكذب ايا كان مسماه لانه بالسلب سينعكس على مشاعرك وتحكماتك الداخلية شيئا فشيئا حتى تغدو بلا روح ولا عواطف او مشاعر .. وبالتالي فانت غير مطر للكذب الابيض حتى تثق بنفسك او تجعل من حولك يثقون بك ..
فاذا من حولك لم يصدقوك فلا تعرهم اهتمامك ولا تعطهم اي قدر من الاهمية فقط نفسك وصدقك من سيبنو داخلك فلا كذب بعد اليوم فاي شخص لايحترم الحقيقة التي تقولها لايستحق منك اضاعة اي ثانية معه مرة اخرى فهو لايستحقها..

7. أنت تدع الآخرين يتدخلون ويقولون الكثير في حياتك.

ما إذا كان والدينا، او أصدقائك، وزملاء العمل أو أرباب العمل لدينا، ونحن دائما نطلب النصيحة من مكان ما، (سواء ما نطلبه هو أو لا هو قصة مختلفة.)

وهذه النقطة هي للترفيه عن الفكر دون قبول ذلك. اشعر بنفسك إذا ما يقال لك صدى بك، والحقيقي لك، الطفل الذي لديه آمال وأحلام لنفسه. أن تضع في اعتبارها ما سمحتم في عملية صنع القرار، وهذه حياتك وأنت الشخص الوحيد الذي يعيش فيها . فبيدك قراراتك.

8. مايجعلك اكثر بؤسا هو حكمك المتسرع على من حولك

يقول ارنست هولمز
الحياة عبارة عن مرآة، وسوف تعكس كل ما تفكر فيه” – ارنست هولمز

9.انت غالبا ماتسعى الى ارضاء الاخرين

ارضاء الناس غاية لاتدرك فابتعد عن نول الرضى من الاخرين لاثبات انك محبوب او مفضل لدى الاخرين.. ولا اقصد هنا الجميع فمن يقدرك ارضيه واسعده .

10. البحث والغوص في خصوصيات الاخرين .

11. تكرار ماتفشل به غالبا

يمكنك المقاومة وتكرار ماتفشل به مرة واثنين وثلاثة بل والى الابد ولكن … غير مسارك جد طريقا اخر للوصول الى ماتريد.

Facebooktwitterpinterestmail

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *