ناسا ترصد ابتلاع الثقب الاسود لنجم بالكامل

ناسا ترصد ابتلاع الثقب الاسود لنجم بالكامل

قدمت ناسا اول لمحة مباشرة عن حدث مرعب وجوديا ، والان حصلت الوكالة على نظرة اخرى بخطر يحدق بحجم الشمس.

اعلنت ناسا هذا الأسبوع أن Transiting Exoplanet Survey Satellite (TESS) تمكن من اكتشاف ما يسمى بحدث اضطراب المد والجزر. ويكون ذلك عندما يقترب النجم قليلا من الثقب الأسود ، الى ان لايصبح نجما بعد ذلك.

ناسا ترصد ابتلاع الثقب الاسود لنجم بالكامل

تدعو وكالة ناسا إلى حدث ASASSN-19bt ، الذي سمي على اسم شبكة التلسكوب ASAS-SN التي لاحظت بداية تعطل المد في شهر يناير. فبمجرد اقتراب النجم بما فيه الكفاية من الثقب الأسود ، تحول النجم الى مايعرف باسم “spaghettification” ، وهو عندما يصادف جسم ما قوة الجاذبية إلى درجة تجعله ممتدا مثل النودلز او الاسباجيتي.

يبعد هذا الثقب الأسود الخاص حوالي 375 مليون سنة ضوئية في المجرة المسماة 2MASX J07001137-6602251. تقدر ناسا انها تزن ستة ملايين ضعف كتلة الشمس ، والتي تتشابه في الحجم مع النجم الذي فقد حياته بشكل ماساوي بسبب حدث اضطراب المد.

لكي نكون واضحين ، ليست هذه هي المرة الأولى التي يشهد فيها البشر حدثا لتعطيل المد والجزر ، رغم أنهم نادرون للغاية. فهي تحدث في مكان ما بين كل 10000 و 100000 عام في مجرة تشبه مجرتنا. وقالت ناسا إن الفلكيين شاهدوا 40 حدثا من هذه الأحداث ، على الرغم من ان القليل منها قد لوحظ في وقت مبكر منذ اكتشاف TESS.

شارك لو اعجبك
FacebookwhatsappTwitterPin It
Share This

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.